www.addoha.ibda3.org

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.

منتدى التربية والتعليم . الثانوية التأهيلية الضحى


    السوفسطائيون

    شاطر
    avatar
    hibaoui

    عدد المساهمات : 55
    نقاط : 152
    تاريخ التسجيل : 24/11/2010
    العمر : 48
    الموقع : marrakech

    السوفسطائيون

    مُساهمة من طرف hibaoui في الإثنين ديسمبر 13, 2010 3:14 pm

    السوفسطائيون
    تبدأ الفلسفة عند اليونان مع الفلاسفة الطبيعيين الأوائل حوالي القرن السابع والسادس قبل الميلاد، وكانت فلسفتهم متجهة نحو تفسير الطبيعة والبحث عن المبدأ الأول، وبعدهم جاء فريق من الفلاسفة أطلق عليهم اسم " السوفسطائيين" في القرن الخامس ق م. وعلى رأسهم جورجياس وبروتاجوراس وهيبياس.
    برزت الحركة السوفسطائية كحركة تعليمية لفن الخطابة، إذ عمل رجالها على تعليم تلامذتهم فنون النجاح السياسي مقابل أجور جد مرتفعة، مما لم يساعد العامة من الشباب على أن يتعلموا على أيدي السوفسطائيين، وبالتالي اقتصر هذا النوع من التعليم على أبناء الطبقة الغنية (الأولغارشية) على وجه الخصوص، كما كانوا يروجون لإيديولوجية الديمقراطيين بعد فوزهم في موقعة " سلاميس" 480 ق م. التي نشبت بين اليونان والفرس. غير أن أكثر ما يوجد في الكتب والمراجع، أن السوفسطائيين كانوا مفسدين ومحطين للقيم والمثل العليا، لذلك عوملوا معاملة جد سيئة من أبرزها القضاء على الزعماء الكبار للقضاء على الفكر السوفسطائي، ونذكر على سبيل المثال مقتل الخطيب السوفسطائي " هيبياس" إثر مؤامرة سياسية مدبرة من طرف الأوليغارشية، وبروتاغوراس الذي أحرقت كتبه في الساحة العمومية وأُريد قتله لولا هربه.
    من بين الأفكار التي كان السوفسطائيين يعملون على ترويجها؛ دعوة الإنسان إلى عدم قبول ما هو موجود من أجل الرقي، كما أن الإنسان المبدع للقوانين والدساتير مطالب باستمرار تنقيحها وتعديلها، وتجاوز الحيف والظلم ونشر المساواة بين المواطنين اليونانيين وغيرهم من الناس، وفي إطار هذه الحقيقة التي عمل السفسطائيون على إخراجها إلى أرض الواقع عن طريق التوعية، تمكنوا من كشف الغطاء عن قوانين الأوليغارشيين التي تخدم فقط مصلحتهم، وبالتالي فهذه القوانين ينبغي أن تخضع للتعديل مادام يشوبها نوع من الحيف لتحقيق المساواة بين الإنسان اليوناني وأنه لا معنى للعبودية والرق.
    هذه الحقيقة السوفسطائية لم تكن لترضي الأوليغارشيين لأنها ليست في مصلحتهم، كما أحرجت الديمقراطيين الذين التحموا مع الأوليغارشية ضد السوفسطائيين، وبالتالي تشويه أفكارهم والتنكيل بهم حتى اليوم.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 12:38 am