www.addoha.ibda3.org

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.

منتدى التربية والتعليم . الثانوية التأهيلية الضحى


    تحت الأنظار(2): ملاحظات كتاب من المشرق والمغرب حول قصص النيلة

    شاطر

    عبد اللطيف النيلة

    عدد المساهمات : 53
    نقاط : 152
    تاريخ التسجيل : 07/05/2010

    تحت الأنظار(2): ملاحظات كتاب من المشرق والمغرب حول قصص النيلة

    مُساهمة من طرف عبد اللطيف النيلة في الأحد نوفمبر 20, 2011 6:03 am

    تحت الأنظار(2): ملاحظات كتاب من المشرق والمغرب حول قصص النيلة



    * قصة "الكابوس":

    - « .. بهرني في قصة "الكابوس" تحكم قاس في اللغة ودقة في التعبير نادران في القصص المغربية الحديثة ». القاص أحمد بوزفور- المغرب

    * قصة "البيت الرمادي":

    - « استمتعت كثيراً بقراءة قصتك هذه، استمتعت بفضائها الغرائبي وبنسجها المحكم، وبوتيرتها المتصاعدة دون ضجيج، وبلغتها المشحونة بالتوقعات، وبحبكتها الذكية التي لم تفلت خيط التشويق .أما لحظة التنوير فقد أحببت أنك لم تجاهر بها كل الجهر، وأنك أبقيت البيت الرمادي في ظلال تكشف دون وضوح أو يقين، فظل البيت الرمادي محتفظاً برمزية لونه، وكأنك ترى أن أحابيل قوى التسلط أدهى من أن ينجح فرد في فضحها، وأن الأمر يحتاج إلى تضافر جهود المجتمع بكل فئاته لتحقيق ذلك». القاص خالد الجبور- فلسطين
    - « قرأت القصة بنفس متسارع.. وأعترف أنها اجتذبتني بلغتها الشيقة. في غمرة التشويق اكتشفت أن القارئ يكتب القصة هو الآخر.. وينتظر النهاية ويتكهن.. لذا أقول إن النهاية الأولى كانت مفاجئة ومعبرة ومتفتحة على لغم من التساؤلات.. في حين كانت النهاية الثانية مقفلة ومفسرة أكثر مما ينبغي..
    سعدت بالدخول الى عالم عبد اللطيف النيلة.. وهو عالم مغر ومثير..». القاص شكيب أريج- المغرب.

    * قصة "الكرسي":

    - « سعيد بالقراءة لك. قص بلغ الروعة شكلا ومضمونا. هنيئا لك أيها المتميز هذا السرد الجميل البليغ المتكامل » القاص محمود مليكة- تونس.


    * قصة"الأعمى":

    - « "الأعمى" قصة تمتح محكيها من حقل الظواهر الخارقة، لكن نهايتها مغموسة في دم الرعب.. ذكرتني البداية برواية الطبل لغونتر غراس، من حيث اتكاؤها هي الأخرى على الباراسيكولوجي (علم نفس الخوارق).. وقد تمكنتَ من القبض بإحكام على خيط السرد، وكتابة عمل مميز..
    كثير من الأعمال تمر في صمت.. ». القاص حسن البقالي – المغرب.
    - « في قصتك "الأعمى" امتلاء بالمعنى، ثمة مغزى فكري ينساب في ثنايا هذه القصة، لعله ذاك الانطباع الكلي الذي يتحدث عنه إدغار ألان بو ».القاص والناقد عبد اللطيف الزكري- المغرب.
    * قصة "حديث الساعة":

    - « رمزية محكمة، وخيال فني جميل ». القاص خالد الجبور- فلسطين.

    * قصة "السيارة":


    - « السيارة هي الواقع الذي يتوكأ ببطء على أشلاء التخلف الذي ينتاب مجتمعاتنا وقد ضيعنا المشيتين كما يقولون. نص ممتع وجميل وبسيط ». صدى الخالدي- العراق.
    - « الفن قبل أن يكون إبداعا، يتعكز على التقليد حيناً وعلى محاكاة الواقع حيناً آخر، ولن يتحرر من ذلك سوى الفنان الموهوب.
    قصة لطيفة يا عبد اللطيف، لم تثقلها حمولتها الرؤيوية ». القاص خالد الجبور- فلسطين.
    - « ممتعة.. ممتعة جدا..
    يبدو أن لون بيجو العربي قد تحول إلى عنصر طيّار يستنشقه الجميع ». القاص محمد بن ربيع الغامدي- المملكة العربية السعودية.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 22, 2017 5:33 pm