www.addoha.ibda3.org

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.

منتدى التربية والتعليم . الثانوية التأهيلية الضحى


    القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 85
    نقاط : 253
    تاريخ التسجيل : 21/01/2010

    القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء مايو 03, 2011 1:25 pm

    القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي



    تقديم إشكالي

    شهدت القضية الفلسطينية بعد ح. ع .2 ونكبة 1948 ،تطورات حاسمة ،حيث خرجت من نطاق المواجهة بين الفلسطينيين والصهاينة إلى مرحلة أصبح فيها الصراع عربيا إسرائيليا تجلت مظاهره في عدة محطات تاريخية .وقد سجل الفلسطينيون منذ ذلك الحين الى اليوم استماتة وتضحيات جسام من خلال انتفاضتهم المتواصلة ضد الكيان الصهيوني كانت انتفاضة أطفال الحجارة 1987 واحدة من أبرزها .
    - فما هي الأشكال التي اتخذتها مقاومة الفلسطينيين للاحتلال الصهيوني ؟
    - أين تجلت مظاهر الصراع العربي الإسرائيلي ؟
    - وما هي التطورات التي عرفتها القضية الفلسطينية وامتداداتها الراهنة ؟

    Iتطور تنظيم المقاومة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي

    1 - بداية المقاومة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي

    أدى الانسحاب البريطاني من فلسطين وإعلان الصهاينة عن قيام دولة إسرائيل في 15 ماي 1948 على أسس عنصرية توسعية قائمة على قاعدة الارتباط بالمصالح الامبريالية، الى انطلاق عمليات المقاومة المسلحة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي ،اتخذت في البداية شكل حرب بين جماعات من الفلسطينيين وعصابات إسرائيلية استخدم فيها الفلسطينيون بنادق تقليدية في وجه الدبابات والرشاشات الإسرائيلية .وقد أسفرت هذه الحرب غير المتكافئة عن احتلال واسع للأراضي الفلسطينية شمل 77.4 % من فلسطين كما تم تهجير 2 مليون فلسطيني الى الضفة الغربية وقطاع غزة ،فلم يبق منهم سوى 100 ألف فلسطيني بالأراضي المحتلة مقابلة أزيد من مليون يهودي .

    2 - مظاهر تنظيم المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي

    ظهرت منظمة التحرير الفلسطينية للوجود على اثر قرار مؤتمر القاهرة المنعقد في 1964 كتتويج للعمل الفدائي المتواصل الذي قامت به الحركة الوطنية الفلسطينية ضد الكيان الإسرائيلي سواء بالأراضي المحتلة أو في مخيمات اللاجئين . وقد شكلت هذه المنظمة إطارا تنظيميا هدفه تمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره وتحرير أراضيه المحتلة سنة 1948م .وقد تبنت من اجل ذاك خيار الكفاح المسلح بالإضافة الى العمل السياسي والدبلوماسي والإعلامي الذي كانت تقوم به كافة فصائل المنظمة وعلى رأسها حركة فتح بقيادة ياسر عرفات (1929-2004) الذي أصبح رئيسا للمنظمة سنة 1969 وقائدا لقوات الثورة الفلسطينية 1973 ورئيسا للسلطة الوطنية الفلسطينية سنة 1993 إلى حين وفاته في 11نونبر 2004م . وقد حققت منظمة التحرير مكاسب عسكرية وسياسية تمثلت في :
    * رد الاعتبار للعمل الفدائي الفلسطيني المسلح في معركة الكرامة سنة 1968 حيث تمكنت المقاومة من قتل 70 إسرائيليا وجرح أكثر من 400 آخرين من كبح جماح التحدي الإسرائيلي .
    * نيل الاعتراف بالمنظمة كممثل شرعي للشعب الفلسطيني في مؤتمر القمة العربي بالرباط سنة 1974 والأمم المتحدة إثر مشاركة ياسر عرفات في أشغال الجمعية العامة في 13 نونبر من نفس السنة .
    * الإعلان عن دولة فلسطين في المنفى بالجزائر في 15 نونبر1988 بعد سنة من اندلاع انتفاضة أطفال الحجارة.
    * تمثيل المنظمة للفلسطينيين في المؤتمر الدولي للسلام بمدريد سنة 1991 بهدف إيجاد حل للقضية الفلسطينية .

    II - مراحل الصراع العربي الاسرائيلي

    1-محطات الصراع العربي الاسرائيلي على المستوى العسكري

    خلفت نكبة 1948 وإعلان قيام دولة إسرائيل انتكاسة بالنسبة للعرب والفلسطينيين فحركت فيهم روح القومية العربية والرغبة في نصرة الحق الفلسطيني، بينما شكلت بالنسبة للصهاينة فرصة لرسم معالم الدولة العبرية التي توسعت على مراحل مستغلة حروبها مع العرب وما ترتب عنها من نتائج .وقد تمثلت هذه الحروب في:
    - الحرب العربية الإسرائيلية الأولى (1948 – 1949 ) : أسفرت عن هزيمة جيش الإنقاذ العربي الذي تأسس بدعوة من الجامعة العربية وعن توسع صهيوني كبير بالأراضي الفلسطينية غطى 77.4%من التراب الفلسطيني بعدما تم طرد حوالي 2 م فلسطيني واقتراف مذبحة دير ياسين في 16 ابريل 1948
    - العدوان الثلاثي على مصر في يونيو 1956: ترتب عن قرار جمال عبد الناصر تأميم قناة السويس فشنت إسرائيل ،فرنسا وانجلترا هجوما مباغتا على مصر تمخض عنه دخول إسرائيل الى شرم الشيخ ،سيناء وقطاع غزة، بينما توجهت القوات الفرنسية والبريطانية للاستيلاء على القناة لولا استنكار الجمعية العامة لهذا العدوان وتهديد الاتحاد السوفياتي بتدخل عسكري ،الشيء الذي اجبر هذه القوات على الانسحاب واكتفت إسرائيل بفتح خليج العقبة في وجه سفنها.
    - حرب الستة أيام / الحرب العربية الإسرائيلية الثانية ( بين 5 و11 يونيو 1967) ׃ شنت إسرائيل هجوما مباغتا على مصر وسوريا والأردن كرد على تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية في 1964 وبدء حركة فتح عمالياتها العسكرية منذ مطلع 1964 وكذلك جلب الدول العربية الى طاولة التفاوض السلمي وفق الشروط الإسرائيلية. فاحتلت صحاري سيناء والجولان وبقيت فلسطين ( خ .ص. 200)مما أثار ردود فعل عربية ودولية وأصدر مجلس الأمن القرار الأممي 338 القاضي بوقف إطلاق النار وانسحاب إسرائيل الفوري من الاراضي المحتلة واعترافها بسيادة دول الجوار على ترابها وإيجاد تسوية عادلة لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين .
    - حرب اكتوبر 1973 ׃ شكلت احد مظاهر التضامن العربي القوي مع مصر وسوريا والأردن حيث أرسلت دول عربية فرقا عسكرية للمشاركة في هذه الحرب ومن بينها التجريدة المغربية .اتسمت باكتساح القوات السورية لخط آلون الدفاعي الإسرائيلي بالجولان في 16 أكتوبر 1973، بينما اقتحمت القوات المصرية مدعومة بعناصر مغربية وعربية أخرى خط بارليف الدفاعي بسيناء ،فاقتربت الجيوش العربية من النصر لولا تدخل القوات الجوية والبحرية الامريكية وتعزيز الجيش الصهيوني بمعدات حربية متطورة مكنتها من ايقاف الزحف العربي ، فاستخدمت الدول العربية النفط كسلاح بديل للضغط على الدول الموالية لإسرائيل، فأصدر مجلس الأمن من جديد قرارا يوقف إطلاق النار والتفاوض الفوري بين الأطراف المعنية لإقرار سلم دائم بالمنطقة استنادا للقرار الأممي 242 .

    2– المجهودات السياسية لحل الصراع العربي الإسرائيلي

    دحضت حرب أكتوبر التفوق العسكري الإسرائيلي أسطورة التفوق الإسرائيلي،وأجبرت إسرائيل على الدخول في مفاوضات لتسوية صراعها مع العرب والفلسطينيين تحت إشراف الشرعية الأممية . فمهد ذلك لعقد اتفاقية كامب دايفد بين مصر وإسرائيل برعاية أمريكية في 17 شتنبر 1978 حضرها عن الطرف المصري الرئيس أنور السادات وعن إسرائيل ميناحيم بيغن . نصت الاتفاقية على انسحاب إسرائيل من سيناء وعلى وضع إطار عام للمفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية بشان الحكم الذاتي ،مقابل معاهدة سلام وتطبيع العلاقة مع مصر، والحصول على امتيازات منها السماح بعبور السفن الإسرائيلية لقناة السويس ومضيق تيران وخليج العقبة بالبحر الأحمر. وبذلك حققت الاتفاقية أهداف إسرائيل حيث فككت وحدة الصف والموقف العربي ،وأمنت جانب إسرائيل من مصر فخرجت بفضل هذه الامتيازات منتصرة عسكريا ودبلوماسيا.
    أما عن الجانب المغربي ،فقد تجلت بعض مجهوداته في حل الصراع العربي -الإسرائيلي داخل المنظومة العربية في عقد مؤتمر فاس في شتنبر 1982 الذي تأسست على إثره لجنة سباعية برئاسة العاهل المغربي الراحل الحسن الثاني وهي لجنة القدس لعرض القضية أمام الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن ومتابعة تطوراتها الراهنة والمستقبلية وتوفير الدعم المادي والمعنوي اللازم لنصرتها.وقد اتسم هذا المؤتمر بمشاركة عربية واسعة .

    3- تطورات القضية الفلسطينية وامتدادتها الراهنة

    تمكن تلخيص أهم تطورات القضية الفلسطينية وامتداداتها في المحطات التالية :
    - في فترة الثمانينيات : فتحت إسرائيل جبهة ضد مقاومة حزب الله بلبنان ،فاحتلت في 1982 شريطه الجنوبي .وفي 8 دجنبر من سنة 1987 انطلقت انتفاضة أطفال الحجارة اثر مقتل 4 عمال فلسطينيون في حادثة سير تعمدتها شاحنة إسرائيلية. اتخذت هذه الانتفاضة في البداية شكل مواجهات فلسطينية عفوية ثم تحولت الى اصطدامات دامية مع قوات الاحتلال بالضفة الغربية وقطاع غزة قتل فيها برصاص الاحتلال والضرب والغازات المسيلة للدموع 1392 شهيد الى حدود سنة 1994( أكثر من 25 %منهم من الأطفال).
    - خلال فترة التسعينيات : توجت هذه المرحلة ب :
    *انعقاد مؤتمر مدريد للسلام في 30 أكتوبر 1991 على أساس الأرض مقابل السلام في ظرفية تميزت دوليا بانهيار نظام القطبية الثنائية وتفكك الاتحاد السوفياتي الداعم للموقف العربي وبحلول نظام القطبية الواحدة وباندلاع حرب الخليج الثانية في 1991 وتراجع الموقف العربي اثر خروج مصر من ساحة الصراع. فسطر المؤتمر ملامح شرق أوسط جديد وعملية سلام من منظور أمريكي ،حيث فتح باب مفاوضات ثنائية عربية إسرائيلية وأخرى متعددة الأطراف بشان قضية اللاجئين ، توزيع المياه ،التسلح وأمن إسرائيل باعتبارها القوة الإقليمية الرئيسية بالمنطقة .
    * إبرام اتفاق أوسلو بين الفلسطينيين وإسرائيل في 13 شتنبر 1993 بشان الحكم الذاتي الفلسطيني وتحديد أراضي السلطة الفلسطينية على الخريطة بالضفة الغربية وقطاع غزة .تميز هذا الاتفاق بمنح المجلس الفلسطيني المنتخب بعض الصلاحيات فيما يخص التعليم ،الصحة ، السياحة والأمن الداخلي، بينما منح إسرائيل حق الاعتراض على القوانين الصادرة عن السلطة الفلسطينية خلال الفترة الانتقالية المحددة في 5 سنوات وعلى بنود أخرى متعلقة بمسالة وضعية القدس واللاجئين والمستوطنات والملف الأمني وغيرها .
    * تأسيس وكالة القدس في 1997 وتعزيز مفاوضات السلام بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل تحت رعاية أمريكية ووساطة مصرية كما هو واضح في لقاءات وادي ريفر 1998 وشرم الشيخ 1999 وفي تعهدات إعادة الانتشار والإفراج عن المعتقلين مقابل حضر كل أشكال الإرهاب والعمل الفدائي ضد إسرائيل والصهاينة .
    * في العقد الأول من القرن 21م وقعت أحداث من بين أهمها :
     اندلاع انتفاضة الأقصى في 28 شتنبر 2000 م التي تسببت في انهيار مسيرة السلام ،حيث تصاعدت المقاومة الفلسطينية بشكل أربك التوازنات الإسرائيلية عسكريا وسياسيا واقتصاديا واضطرت إسرائيل الى الانسحاب من جنوب لبنان كما تسبب في وصول في حزب الليكود المتطرف وزعيمه شارون للحكومة الإسرائيلية .
    تاثير أحداث 11 شتنبر 2001 الامريكية على السلام بالشرق الأوسط حيث قامت إسرائيل باجتياح أراضي السلطة الفلسطينية في ابريل 2002 لكبح جماح المقاومة الفلسطينية فدفعت هذه الأحداث الى اقتراح خارطة الطريق في 12 نونبر من نفس السنة كخطة لإحلال السلام بالشرق الأوسط من طرف الرباعي لو.م.ا، روسيا الاتحادية ،الاتحاد الاروبي والأمم المتحدة مع وضع سقف زمني لقيام دولة فلسطينية سنة 2005 م .
    وفاة ياسر عرفات في 11 نونبر 2004 اثر مرض عضال وفي ظروف غامضة وتعويضه بالرئيس محمود عباس أبو مازن الذي أقام حكومة الوحدة في 2005م.
    اندلاع حرب لبنان في 2006 والحرب على غزة في 2008 ومواصلة سياسة المستوطنات الإسرائيلية بفلسطين والقدس وسياسة التهديد حتى اليوم.

    خاتمة ׃

    يظهر إذن من خلال تتبع خيوط القضية الفلسطينية وتطوراتها أنها قضية معقدة وشائكة وغير قابلة للحل بسبب جبروت إسرائيل وتعنتها واستمرارها بوحشية في إبادة الشعب الفلسطيني الأعزل ׃ حيث تنتشي لكل فلسطيني قتل على يد قواتها العسكرية والأمنية ،وتسعى لإفشال كل محاولة سلام محتملة، وهو ما يجعل المقاومة السبيل الوحيد لانتزاع الحق الفلسطيني .

    ذ.محمد الحارث

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 12:48 am