www.addoha.ibda3.org

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.

منتدى التربية والتعليم . الثانوية التأهيلية الضحى

    الإيمان و الصحة النفسية

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 85
    نقاط: 253
    تاريخ التسجيل: 21/01/2010

    الإيمان و الصحة النفسية

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أبريل 29, 2011 4:48 pm

    بسم الله الرحمان الرحيم
    الإيمان و الصحة النفسية


    1-) مفهوم الصحة النفسية و مراتبها :
    - مفهوم الصحة النفسية: هي حالة من الاتزان و الاعتدال النفسيين الناتجين عن التمتع بقدر من الثبات الانفعالي الذي يميز الشخصية، و يتجلى في الشعور بالطمأنينة و الرضا عن الذات و القدرة على التكيف مع الواقع و حل مشكلاته، و امتلاك مهارات التفاعل الايجابي.
    - حقيقة الصحة النفسية: فطر الله النفس الإنسانية على غرائز و نوازع روحية و وجدانية، و تتجلى مراتب الصحة النفسية في قدرة الإنسان أولا على فهم نفسه و الوعي بنوازعها، و ثانيا بالتحكم في ميولاتها. و ذلك لتحقيق الرقي في المراتب التالية :
    1- السلامة النفسية: هي مرحلة النفس اللوامة المتوازنة التي يتمتع صاحبها برؤية واضحة عن الوجود و قدرة على مراقبة و فهم خوالج نفسه، و هي تتحقق بالإيمان و الاجتهاد في مجاهدة النفس و العمل الصالح.
    2- الكمال النفسي: هي مرتبة النفس المطمئنة الراضية التي طبعت بطباع الخير و الاستقامة، و هذا هو مقام السعادة الحقة التي بلغها الأنبياء و الشهداء و الصالحون.

    2-) مفهوم المرض النفسي و درجاته :
    -المرض النفسي : نوع من الفساد يصيب النفس، تخرج بها عن حد الاعتدال و التوازن، فيفسد بذلك إدراكها و تضعف إرادتها و ينحرف ميولاتها. و من مراتب المرض النفسي ما يلي :
    1- القلق و الخوف المرضي: و هو الإحساس بالضيف و الخوف من المجهول، و ينعكس ذلك على أغلب أجهزة الجسم، و ينشأ عن هذا الإحساس بفقدان الثقة بالله. قال تعالى:" فمن يؤمن بربه فلا يخاف بخسا و لا رهقا " الجن الآية 13.
    2- الأمراض النفسية العقلية: هي أمراض متنوعة ترجع إلى الشعور بالحرمان العاطفي و المادي أو التباس مفهومي الحياة و الموت. و من أعراضها: الوسواس القهري و الاكتئاب.
    3- الأمراض الناتجة عن التطرف في حب الذات: هي أمراض ناجمة عن الخضوع المطلق لرغبات النفس و أهوائها و فقدان السيطرة عليها، و من أعراضها: الكبر و الأنانية و الغرور.

    3-) علاقة الإيمان بالصحة النفسية :
    للإيمان أثر كبير في الإحساس بالطمأنينة و الشعور بالأمن و السكينة الروحية، لذلك كان لزاما علينا أن نؤمن ببعض الأساسيات لتحقيق صحة نفسية مثالية. و هذه الأساسيات هي:
    1- الإيمان بالحياة الباقية و طمأنينة الخلود: هو الإيمان باليوم الآخر الذي يتحقق فيه كمال الإنسان المطلق و سعادته الأبدية لأن الحياة الدنيا معبر للآخرة، و أن الموت هو مجرد رحلة انتقال، لهذا فالمؤمن يكون مطمئنا لا يرعبه الموت و لا يخاف منه.
    2- الشعور بالتكريم الإلهي و رفعة التكليف: الإيمان يشعر الإنسان بالقيمة التي أعطاها الله إياه، حيث اختاره من بين الكائنات لتحقيق الاستخلاف، و هذا يشعره برفعة ذاته و استعظام دوره في الحياة، و ينأى به عن اليأس و العبثية، و يرقى به إلى درجات الكمال.
    3- الخضوع لله و الشعور بالمساندة: و ذلك بإحساس المسلم بالعبودية لله تعالى و الاستسلام الكلي له، و استصغار كل القوى الأخرى، و بهذا يشعر بعزته و مساندة الله له.
    4- سكينة العبودية: هي الشعور بمعية الله تعالى و قربه و تأييده، فيتحقق التوكل عليه، قال تعالى:" و على الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين "، التفرغ إليه بالصلاة و الذكر، قال الله:" و استعينوا بالصبر و الصلاة " فتسكن النفس و تتخلص من الهم و القنوط، و يغمرها حسن الظن بالله و اليقين بالفرج.

    4-) كيف نكتسب صحة نفسية ؟


    للاكتساب صحة نفسية سليمة على المسلم أن يجتهد في طلب :
    1- الفهم الصحيح للوجود و المصير :
    و ذلك بالابتعاد عن كل ا يؤرق الفكر خصوصا في المسائل المتعلقة بالموت و الحياة و المصير؟، و أن يخصص وقتا للتفكير في نفسه و في آيات ربه ليحقق الاطمئنان و الرضا.
    2- تقوية الصلة بالله :
    و ذلك بإخلاص العبادة لله و الاجتهاد في التقرب إليه بالطاعات و النوافل.( أنظر الحديث ص 56 )
    3- التقوى و الاستقامة :
    و هي مراقبة الله في القول و العمل و النية، و العمل بأوامره و اجتناب نواهيه، و بهذا يحقق الاستقامة و يسير على هدي النبي صلى الله عليه و سلم

    الأستاذ : رشيد فيلالي أنصاري

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 9:13 pm