www.addoha.ibda3.org

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.

منتدى التربية والتعليم . الثانوية التأهيلية الضحى


    الصين : قوة اقتصادية صاعدة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 85
    نقاط : 253
    تاريخ التسجيل : 21/01/2010

    الصين : قوة اقتصادية صاعدة

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أبريل 01, 2011 3:20 pm

    الصين : قوة اقتصادية صاعدة


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    بطاقة تعريف :
    - الموقع : آسيا الشرقية
    - المساحة : 9.640.821 كلم² (ثالث دولة من حيث المساحة بعد روسيا وكندا )
    - الأجناس : 56 مجموعة عرقية ،أكبرها هي الهان (91.9%).
    - العملة : يوان yuan (Ұ ).
    - العاصمة : بكين Pékin ou Beijing
    - أكبر مدينة : شنغهاي Shanghai

    تقديم إشكالي
    تعتبر الصين ابرز نموذج للقوى الاقتصادية الصاعدة في العالم ،وذلك نتيجة التطور الكبير الذي حققه اقتصادها منذ 1979 في ظل سياسة الإصلاح والانفتاح على الاقتصاد العالمي، حيث تتوفر على رابع ناتج داخلي خام في العالم .غير أنها تواجه في المقابل بعض التحديات التي تعرقل نمائها الاقتصادي .
    - فما هي المؤشرات الدالة على تطور الاقتصاد الصيني ومكانته كقوة صاعدة في العالم ؟
    - ماهي العوامل المفسرة لهذا النمو والتطور الاقتصادي ؟
    - وما طبيعة المشاكل والتحديات التي تواجه الصين ؟


    I-تجليات تطور الاقتصاد الصيني وخصائصه

    1-خصائص تطور القطاعين الفلاحي و الصناعي بالصين ومكانتهما العالمية

    أ- خصائص الفلاحة الصينية ومكانتها العالمية
    تتسم فلاحة الصين بمميزات من بينها :
    - تنوع الإنتاج الزراعي وضخامته جعل من الصين أكبر منتج عالمي في المجال الفلاحي .
    - التطور الكبير للإنتاج الفلاحي الصيني في 30 سنة الأخيرة سواء فيما يخص حجم الإنتاج أو الحصة من الإنتاج الفلاحي العالمي ( 18.2 %).
    - احتلال مراتب متقدمة عالميا في بعض المنتجات الزراعية والحيوانية : حيث تحتل الرتبة العالمية الأولى في إنتاج الأرز والقمح والقطن وتربية الأغنام والخنازير والصيد البحري. والرتبة الثانية في إنتاج الذرة والشاي والثالثة في إنتاج قصب السكر وتربية الأبقار والسادسة في إنتاج الحوامض.
    - انتظام الفلاحة ضمن ثلاث مجالات فلاحية كبرى، تبعا لمؤهلات البلاد الطبيعية:
    * مجال زراعة القمح بإقليم منشوريا بالشمال الشرقي والسهل الكبير.
    *مجال الزراعة الكثيفة للأرز الى جانب المنتوجات التسويقية ( قصب السكر .القطن .الشاي ) في أقصى الجنوب والجنوب الشرقي حيث المناخ الشبه مداري.
    *مجال تربية المواشي على امتداد القسم الغربي حيث المناخ الجاف.

    ب- مميزات الصناعة بالصين ومكانتها العالمية
    تتميز الصناعة الصينية بخصائص أهمها ׃
    - تطور مساهمة الصناعة في الناتج الداخلي الخام للصين حيث انتقلت من 36.9 % سنة 1990 الى 52.1 % سنة 2004.
    - احتلال الصين لمراتب عالمية جد مشرفة في بعض الصناعات وفي إنتاج مصادر الطاقة، حيث تعتبر الأولى عالميا في إنتاج الصلب، الاسمنت، الحديد، النسيج القطني، أجهزة التلفاز والفحم.والثانية في إنتاج السكر والكهرباء والسادسة في إنتاج البترول .وهو تطور حصل منذ نجاح الثورة الاشتراكية 1949م غير انه تسارع مع فترة الإصلاح والانفتاح التي بدأت منذ 1978م.
    - تنوع وضخامة وتكامل فروع الإنتاج الصناعي الصيني ←احتلال مراتب متقدمة عالميا في الكثير من الصناعات: الرتبة الأولى في مجال الصلب والفولاذ، أجهزة التلفاز(25 % من الإنتاج العالمي)، الآلات المنزلية (ثلث الإنتاج العالمي)، الأسمدة الكيماوية ، الاسمنت ، اللعب (70 % من الإنتاج العالمي) والأحذية. + الرتبة الثانية في مجال صناعة النسيج + الرتبة الثالثة بالنسبة لوسائل النقل وأجهزة الكومبيوتر.
    - تجمع الأنشطة الصناعية بالواجهة الشرقية من الصين حيث يتركز معظم السكان والمؤهلات الطبيعية والمدن الصناعية الكبرى مثل بكين وشنغهاي. وقد تحقق هذا النمو الصناعي عبر 3 مراحل أساسية :
    * ما قبل الثورة الاشتراكية 1949 : كان التصنيع يشمل المنطقة الشمالية الشرقية إضافة الى منطقة شنغهاي وهونغ كونغ.
    * المرحلة الاشتراكية (1949-1979): انتشر التصنيع بالمناطق الشرقية الداخلية وخاصة الوسطى منها.
    * مرحلة الانفتاح (خلال الثمانينات والتسعينات) : امتد التصنيع الى المناطق الجنوبية الشرقية الساحلية.

    2- بعض تجليات تطور تجارة الصين الخارجية وتزايد مكانتها العالمية
    يمكن تلخيص أهم أسباب تحول الصين الى قوة تجارية عالمية في وقت وجيز في :
    * تركيز بنية المبادلات التجارية الصينية بالخارج على تصدير المواد المصنعة( 88.8 %) بينما لا تستورد منها سوى 55.4% من مجموع الواردات ،وهو ما جعل الميزان التجاري يسجل فائضا ويعرف تطور سريعا في هذا الفائض منذ 1994 حيث بلغ سنة 2005 أزيد من 102 مليار دولار .
    * تطور حجم وبنية الصادرات الصينية في العقود الأخير، حيث انتقلت من التركيز على الصادرات المعدنية والطاقية والفلاحية الى اهتمام بتصدير المواد المصنعة ونصف المصنعة ذات القيمة المرتفعة.
    *انفتاح تجارة الصيني على العالم بواسطة أسطول تجاري قوي ومتنوع تعمل الصين بفضله على خلق شراكة تجارية مع كل بلدان العالم وفي مقدمتها دول جنوب آسيا واليابان ومع الو.م.ا والاتحاد الأوربي اللذان يحقق التعامل معهما فائضا في الميزان التجاري .
    * تطور حصة الصين في التجاري الدولية حيث تساهم حاليا بحوالي 8% من التجارة العالمية وهو ما جعل منها سادس قوة تجارية عالمية من حيث قيمة المبادلات الخارجية التي سجلت تطورا سريعا منذ 1994 الى الآن .
    ← وعموما فتطور مؤشرا النمو الاقتصادي للصين يوضح أن اقتصادها يتزايد بوثيرة سريعة جدا كما أن نموها يتم بدرجة اكبر من القوى الاقتصادية العالمية الأخرى.

    II- العوامل المفسرة لتطور الاقتصاد الصيني

    1-دور المؤهلات الطبيعية والسكانية في تطور الاقتصاد الصيني

    أ- المقومات الطبيعية
    يتمتع الوسط الطبيعي للصين بمؤهلات مهمة تخدم قطاعي الفلاحة والصناعة :

    - على المستويين التضاريسي والمناخي ׃
    تنقسم الصين تضاريسيا ومناخيا إلى 3 مجموعات كبرى :
    * المجموعة الغربية : أكثر جهات الصين ارتفاعا تتألف من الشمال من أحواض ومنخفضات داخلية وكتل قديمة . وفي الجنوب من هضبة التبت (أكثر من 4000 م) التي تحيط بها سلاسل جبلية أهمها الهملايا (8848 م لقمة Everest بالنيبال) . يسودها مناخ صحراوي شمالا وجبلي جنوبا، حيث الجبال تحول دون تسرب الرياح الموسمية الممطرة مما يفسر ارتفاع درجات الحرارة صيفا وانخفاضها شتاءا الى جانب ندرة التساقطات الشيء الذي أدى إلى وجود الصحارى (كوبي + وطاكلامكان ) والى سيادة حياة الترحال باستثناء بعض الواحات .
    * المجموعة الشمالية الشرقية : تتكون من سهول وهضاب منخفضة .ففي أقصى الشمال الشرقي يوجد سهل منشوريا الذي تغطيه تربة خصبة سوداء . وفي جنوبه نجد السهل الكبير الذي تكون نتيجة إرسابات النهر الأصفر (هوانغ هو Houang-Ho) وهي توضعات من نوع اللوس Lœss. يسودها مناخ معتدل ممطر وبارد شتاء مما جعلها ملائمة لزراعة القمح .
    * المجموعة الجنوبية الشرقية : عبارة عن أحواض وتلال وسهول ساحلية ضيقة إلى الجنوب من النهر الأزرق (يانغ – تسي- كيانغ) . يسودها المناخ المداري والشبه المداري( تعرض المنطقة لأعاصير التيفون ،والرياح الموسمية) ← انتشار الغابة المدارية وضمان محصولين من الأرز سنويا.
    ← رغم أهمية المجال الجغرافي الصيني من حيث المساحة (9.6 مليون كلم² ) فان 10.7% منه فقط هي الصالحة للزراعة .ويرجع ذلك إلى عدم ملائمة الظروف الطبيعية في معظم المناطق (خاصة في الغرب) إضافة إلى أن النشاط الفلاحي يبقى مهددا بالظواهر الطبيعية : الجفاف ، انجراف التربة ، والفيضانات .
    - على مستوى الثروات المعدنية والطاقية ׃
    * استفادة الصناعة في الصين من ثروات معدنية كبيرة ومتنوعة رغم صعوبة الاستغلال والتوزيع (أول منتج عالمي للزنك والثاني للحديد والرصاص والثالث للفوسفات والخامس للبوكسيت) ومن ثروات طاقية هائلة (أول منتج عالمي للفحم والثاني للكهرباء والسادس للنفط).
    * الانتشار الواسع لهذه الثروات المعدنية والطاقية شرق البلاد مع تواجد أبار للنفط والغاز بالصحاري الغربية ( خريطة ص 179 )
    ← بفضل هذه الثروات الطبيعية المتنوعة تمكنت الصين من انجاز إقلاعها الاقتصادي السريع وفي جعل القسم الشرقي قلب الصين النابض فلاحيا وتجاريا صناعيا.

    ب- المقومات البشرية :
    تتلخص مقدمات الصين البشرية ودورها في بناء قوتها الاقتصادية في׃
    - توفرها على اكبر ساكنة في العالم 1.3 مليار نسمة وهو ما يجسد أضخم سوق استهلاكية محلية في العالم.
    - تميزها بخصائص ديمغرافية تتمثل في الانخفاض الكبير في وثيرة النمو السكاني الذي فرضته الأهمية العددية للسكان وحتى يتناسب مع وتيرة نمو الاقتصاد ،حيث لاتتعدى الزيادة الطبيعية 0.58 % مع ارتفاع ملحوظ في أمد الحياة (حوالي72 سنة ) وفي نسبة الشباب والكهول( 71 %)، وهو ما يفسر حجم القوة العاملة الكبيرة والمفيدة جدا للاقتصاد .
    - توزيع سكاني شديد التباين جغرافيا ، حيث أن أغلب السكان والمدن يوجدون بالواجهة الشرقية الساحلية لكونها مناطق سهلية معتدلة ومطيرة بها معظم الأنهار ومنفتحة على الخارج.
    - الاعتماد على يد عاملة خبيرة ومؤهلة ومنضبطة وطموحة.

    2- دور العوامل التنظيمية والتقنية في تطور الاقتصاد الصيني
    تتخلص أهم الأسس في :
    - مرور الاقتصاد الصيني بمرحلتين تنظيميتين مختلفتين لكن متكاملتين ׃
    * مرحلة البناء والتنظيم الاشتراكي مع ماوتسي تونغ ( 1949- 1976 ) سعى فيها الى القضاء على النظام الإقطاعي وبناء الاقتصاد على أسس اشتراكية عبر :
    ● تأميم وسائل الإنتاج ( الأرض ،الغابات ،المناجم، مصادر الطاقة ،المصانع والمؤسسات التجارية..)
    ● إعادة تنظيم الفلاحة في إطار تعاونيات كبرى تدعى الكمونات الشعبية .
    ● اعتماد سياسة التخطيط الاقتصادي المركزي واعطاء الاولوية للصناعات الأساسية والتجهيزية .
    ● تطبيق سياسة القفزة الكبرى الى الأمام بالاعتماد على صناعة الحديد والعنصر البشري وعلى تنفيد الأشغال الكبرى ( سدود، طرق، سكك حديدية،موانئ ،مطارات ...).
    ● تطبيق سياسة المشي على قدمين أي الفلاحة والصناعة لتطوير اقتصاد الصين.
    * مرحلة الانفتاح على اقتصاد السوق دينغ كسياو بنغ منذ 1978 ׃ ثم إدخال بعض الإصلاحات الليبرالية على الاقتصاد وانفتحت الصين على العالم دون التفريط في المبادئ الاشتراكية .وقد تجسد هذا التوجه في :
    ● تفكيك الكمونات وتحويلها الى استغلاليات عائلية أو مختلطة والسماح بالملكية الخاصة للأراضي ووسائل الإنتاج.
    ● إحداث مقاولات فلاحية مختلطة بين الدولة والخواص
    ● تحديث الاقتصاد باستيراد التكنولوجيا الغربية والاستعانة بالخبرة الغربية .
    ● تخفيف احتكار الدولة للنشاط الاقتصادي والسماح بإنشاء مقاولات صناعية وتجارية خاصة.
    ●إعادة النظر في طريقة تنظيم مقاولات الدولة ومنحها الاستقلال الإداري والمالي .
    ● تشجيع التجارة الخارجية وفتح الصين في وجه الاستثمارات الأجنبية ،حيث تأتي في المرتبة 4 عالميا بعد دول الثالوث العالمي.
    ← هكذا وبفضل سياسة الإصلاح والانفتاح اندمجت الصين في المنظومة الاقتصادية العالمية حيث دخلت الى المنظمة العالمية للتجارة سنة 2001،وحققت تقدما اقتصاديا قويا وازدهارا تجاريا ساهمت فيه الشركات الأجنبية بحصة تفوق حاليا 50 % من التجارة الصينية .كما أصبحت الصين تحتل الرتبة الرابعة عالميا في مجال البحث العلمي بعد الو.م.أ والاتحاد الأوربي واليابان.

    2-بعض المشاكل والتحديات التي تواجهه الاقتصاد الصيني

    أ- المشاكل والتحديات السكانية والسوسيواقتصادية
    - مشكل تضخم عدد السكان وتطوره في الزمان يشكل إحدى التحديات الكبرى للاقتصاد الصيني رغم تبني الدولة لسياسة الطفل الوحيد بهدف الحد من النمو السكاني السريع .
    - مشكل شيخوخة المجتمع الصيني( 100 مليون يفوق سنهم 65 سنة ← 7.6% من م.س) وما سيسببه مستقبلا من تناقص في اليد العاملة النشيطة ومن متاعب للاقتصاد الصيني (انخفاض نسبة النمو الاقتصادي) .
    - مشكل الارتباط بالسوق الخارجية بفعل ارتفاع حجم الواردات من المواد الأولية الشيء الذي يطرح مشكل تامين التزويد بهذه المواد بشكل منتظم ، فأي نقص فيها أو توقف لها يمكن أن يشل الاقتصاد الصيني.
    - تدني مستوى التنمية البشرية (الرتبة 81 عالميا) بسبب انخفاض الدخل الفردي(1490$) وارتفاع نسبة الفقر(24.5%) خصوصا بالأرياف (71%) واستمرار وجود الأمية (9.1%).وقد أدى التفاوت في ظروف المعيشة بين المدن والبوادي الى تفاقم الهجرة القروية.

    ب- المشاكل والتحديات السكانية المجالية والبيئية
    - مشكل التباين الإقليمي بين المناطق الشرقية الأكثر نموا والمناطق الغربية الأقل نموا. حيث هناك من يتحدث عن” الصين الثلاث“أي الساحل المصنع والداخل الفلاحي والغرب الأقل نموا. فرغم ان المناطق الساحلية لا تغطي سوى 14% من مساحة الصين الا أنها تحتضن 41% من مجموع السكان و58% من مجموع الإنتاج و85% من الرساميل الأجنبية 90% من التجارة الخارجية.
    - ضعف مساحة الاراضي الزراعية وتناقصها بفعل التمدين السريع.
    - تزايد حدة التلوث الجوي بسبب حركة التصنيع الكثيف والاستهلاك المفرط للموارد الطبيعية خاصة بالمناطق الصناعية في الوسط والجنوب الشرقي.هذا إضافة الى الأمطار الحمضية التي تسبب في خسارة 13 مليار $ سنويا.

    خاتمة ׃
    يبدو إذن أن تحول الصين من دولة متخلفة الى قوة عالمية صاعدة لم يكن وليد الصدفة، بل جاء نتيجة تدبير محكم خصوصا وأن المجال الصيني يزخر بمقومات الدولة العظمى ( مؤهلات طبيعية وبشرية وتنظيمية + إرادة سياسية في الإصلاح مدعومة برغبة في الانفتاح على العالم ) ، وهو ما يبشر بقدوم قوة عظمى رغم ما تعرفه من تحديات على مستوى التنمية وتلوث البيئة وغيرها .


    ذ.محمد الحارث



    عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين أبريل 04, 2011 2:11 pm عدل 1 مرات
    avatar
    eljar

    عدد المساهمات : 32
    نقاط : 93
    تاريخ التسجيل : 22/01/2010

    رد: الصين : قوة اقتصادية صاعدة

    مُساهمة من طرف eljar في الإثنين أبريل 04, 2011 1:17 pm

    شكرا على المجهود
    avatar
    batman2008

    عدد المساهمات : 7
    نقاط : 14
    تاريخ التسجيل : 22/01/2010

    رد: الصين : قوة اقتصادية صاعدة

    مُساهمة من طرف batman2008 في الإثنين أبريل 04, 2011 2:51 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 27, 2017 5:14 pm