www.addoha.ibda3.org

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.

منتدى التربية والتعليم . الثانوية التأهيلية الضحى

    علاقة الأنا بالغير

    شاطر

    hagouch omar

    عدد المساهمات: 7
    نقاط: 14
    تاريخ التسجيل: 02/12/2010

    علاقة الأنا بالغير

    مُساهمة من طرف hagouch omar في الثلاثاء يناير 04, 2011 10:55 pm

    علاقة الأنا بالغير
    إن علاقة الأنا بالغير أغنى و أعقد من ان تُختزل في علاقة معرفة . فهي في الواقع الفِعلي علاقة مركبة تختلف و تتنوع تبعا لأوجه الغير،حيث أنَّ هذه العلاقة يمكن ان تتجلَّى من خلال (الصداقة ـ الغرابة ـ التواصل...)
    و من هنا تتأسس الإشكالية الفلسفية لعلاقة الأنا بالغير.
    ـ ما طبيعة العلاقة التي تربطني بالغير؟ هل هي علاقة تواصل و تعايش أم علاقة نبذ و إقصاء؟

    *أطروحة هيدجر:

    إن علاقة الأنا بالغير حسب الفيلسوف الألماني "هيدجر" علاقة معايشة و اشتراك بين الذوات. فكلمة "مع" تشير الى نمط وجود يعكس عالماً مشتركاً يتقاسمه الأنا و الغير. ولذلك فهذا الوجود الذي تعكسه التجارب الحية للأنا و الغير يمثل وجوداً مُتبصِّراً ومنشغلاً يحدد كينونته في أفعاله وحاجاته و منتظراته و إحتياطاته. علماً بأنَّ هذا الوجود لا يتشكل كتجربة حية الا من خلال علاقة الأنا بالغير.

    *أطروحة جوليا كريستيفا
    في نظرالكاتبة و الفيلسوفة الفرنسية "جوليا كريستيفا" تتحدد طبيعة العلاقة بالغير من خلال العودة الى الذات، ذلك لأن الغريب ليس هو الدخيل المُفسد لطمأنينة المدينة.وليس هو ذلك العدو الذي يجب مواجهته . بل الغريب يسكن الذات و يكسر التماسك الذي نسميه ال "نحن" بمعنى ان فكرة الغريب،و إن كانت لها دلالة حقوقية فهي قد تدل على غياب التمتع بمواطنة الانسان داخل بلده
    أليس المجنون غريبا في وطنه ؟ أليس المهمش كذلك؟ أليس ضحايا انتهاكات حقوق الانسان ضحايا و غرباء أوطانهم؟... إن هذه الشرائح المنسية هي الغريب الذي يجب الكشف عنه في ذوات المواطنين الذين يعتقدون انهم يتمتعون بجميع شروط المواطنة. و أخيراً أليس الغريب تلك النوازع و الميولات العنصرية، الإثنية و القبلية التي تشكل أنا آخر داخل الأنا،وتجعل من الصعب إقامة العلاقة بالغير .


    *أطروحة موريس ميرلوبونتي
    يرى الفيلسوف الفرنسي ميرلوبونتي أن الموقف الطبيعي الذي ينبغي أن يتخذ من الآخر المخالف للذات، ليس هو موقف النبذ و الإقصاء،بل مد جسور التواصل و الحوار معه، و عدم اعتباره موضوعا قابلا للإقصاء و التشيئ. و فتح قنوات الحوار مع الآخر لا يثم إلاِّ اذا خرج كل من الأنا و الأنا الآخر من طبيعته المفكرة، وجعلا نظرتا بعظهما للبعظ نظرة إنسانية أساسها القبول و التفهم. فميرلوبونتي يركز على مفهوم التواصل في علاقة الأنا بالغير. ذلك لأن اللاتعاطف قد يعلِّق التواصل و لكنه لا ينفيه، بحيث أن اللاتواصل هو في حدِّ ذاته صيغة من صيغ التواصل. الذي يبرز اكثر عبر آلية اللغة و خصوصاً الكلام.

    * أطروحة الكسندر كوجيف
    يقدم كوجيف موقف هيجل من علاقة الذاث بالآخر ، والتي تقوم في نظره على الصراع من اجل نيل الإعتراف و فرض الهيمنة . بحيث يخاطر الطرفان في هذا الصراع بحياتهما حثى الموت، و لكن الموت الفعلي لا يحقق هذا الإعتراف و إنما يحقق إستسلام أحد الطرفين بتفضيله الحياة على الموت. فيعترف الأنا بالآخر دون أن يعترف الآخر به، أي الإعتراف بالآخر كسيد و الإعتراف بالذاث كعبد لذالك السيد. و من هنا نشأت العلاقة الإنسانية الأولى ، علاقة السيد بالعبد.







    عدل سابقا من قبل hagouch omar في الخميس يناير 06, 2011 8:38 pm عدل 5 مرات

    hibaoui

    عدد المساهمات: 55
    نقاط: 152
    تاريخ التسجيل: 24/11/2010
    العمر: 45
    الموقع: marrakech

    رد: علاقة الأنا بالغير

    مُساهمة من طرف hibaoui في الأربعاء يناير 05, 2011 7:53 pm

    تحية طيبة
    مشكور يا عمر على مجهوداتك أنتظر إتمام الموضوع لتصحيحه

    hibaoui

    عدد المساهمات: 55
    نقاط: 152
    تاريخ التسجيل: 24/11/2010
    العمر: 45
    الموقع: marrakech

    رد: علاقة الأنا بالغير

    مُساهمة من طرف hibaoui في الخميس يناير 06, 2011 8:45 pm

    تحية طيبة لقد قمت بمراجعة الموضوع.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 4:18 am