www.addoha.ibda3.org

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.

منتدى التربية والتعليم . الثانوية التأهيلية الضحى

    الاتحاد الأوربي : نحو اندماج كامل

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 85
    نقاط: 253
    تاريخ التسجيل: 21/01/2010

    الاتحاد الأوربي : نحو اندماج كامل

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء ديسمبر 15, 2010 6:15 pm

    الاتحاد الأوربي : نحو اندماج كامل


    تقديم إشكالي:
    دخلت فكرة تأسيس الاتحاد الأوربي حيز التنفيذ منذ 1957م بسبب تداعيات ما بعد الحرب العالمية 2. ضم في البداية 6 دول من اوربا الغربية ثم اخذ يتوسع تدريجيا الى أن أصبح يضم 27 دولة حاليا.وتحولت بالتالي اوربا من مجموعة من الدول المتصارعة الى تكتل اقتصادي عالمي (RM2) يجمع 494 مليون نسمة(RM3)،ويغطي مساحة تقدر ب 4376780 كلم° (6.75% من مساحة العالم).غير أن بلدان الاتحاد ما زالت تعمل جاهدة لتحقيق الاندماج الشامل ولتجاوز المشاكل المطروحة.
    *فما هي مظاهر اندماج الاتحاد الأوربي مجاليا ،اقتصاديا وماليا؟
    *ما العوامل التي ساعدت على بناء هذا الاتحاد؟
    *وما هي حصيلة اندماج الاتحاد الأوربي وآفاقه؟

    I- مراحل تأسيس الاتحاد الأوربي والمؤسسات المنظمة له

    1- مراحل تأسيس الاتحاد الأوربي
    - جاءت فكرة الوحدة الاقتصادية الأوربية نتيجة لفقدان اوربا موقعها السياسي لفائدة و.م.أ والاتحاد السوفياتي وتأزم اقتصادها تبعا لموجة التحرر التي شهدتها مستعمراتها إضافة الى مخلفات الحرب العالمية 2.وقد دعمت و.م.أ هذه الفكرة في إطار مشروع مارشال سنة 1947م.
    - وقد مرت دول اوربا بعدة تجارب اندماجية قطاعية قبل أن تتوج مجهوداتها بتأسيس CEE سنة 1957م.وأهمها : اتحاد البنيلوكس BENELUX 1948م (اتحاد جمركي) + المجموعة الأوربية للفحم والصلب CECA(1951م-1965م) + المجموعة الأوربية للطاقة الذريةCEEA Communauté européenne de l'énergie atomique (EURATOM) 1957م ← نتائج محدودة ← التفكير في توسيع التجربة على أساس تكامل اقتصادي شامل .
    - 25 مارس 1957م تأسست المجموعة الاقتصادية الأوربية Communauté économique européenne CEE بموجب معاهدة روما traité de Rome،وضمت في البداية 6 دول وهي فرنسا ،ألمانيا غ ،ايطاليا ودول البنيلوكس.وقد استهدفت معاهدة روما تحقيق مجموعة من الأهداف : إقامة سوق موحدة + إلغاء الحقوق الجمركية والتحديد الكمي للسلع + إقرار تعريفة جمركية وسياسة تجارية موحدتين اتجاه الخارج + حرية مرور عوامل الإنتاج + إقرار سياسات موحدة في مجال الفلاحة والصيد البحري والبيئة + تقوية تنافسية الصناعة.
    - إن النجاح الذي حققته CEE جعل العديد من الدول الأوربية تنضم إليها حيث انتقل عدد أعضائها من 6 الى 12 سنة 1986م.وقد اتخذت خلال هذه المرحلة عدة إجراءات مثل : الشروع في تنفيذ السياسة الفلاحية المشتركة (1962م) + حذف الرسوم الجمركية وحرية مرور عوامل الإنتاج (1968م) + انتخاب برلمان أوربي (1979م) + توقيع معاهدة شنغن (1985م).
    - معاهدة ماستريخت 1992م (traité de Maastricht): تعد خطوة أساسية في تأسيس الاتحاد الأوربي حيث نصت على :
    *تغيير التسمية السابقة لهذا التكتل الاقتصادي من CEE الى الاتحاد الأوربي UE.
    *تسريع وثيرة التقدم الاقتصادي والتنمية الاجتماعية والبيئية.
    *الحرص على التنمية السياسية بتعميق الديمقراطية وحقوق الإنسان .
    *تسريع خطوات الاندماج الاقتصادي والنقدي ← إقرار عملة موحدة.
    - وقد تمكن الاتحاد الأوربي في صورته الجديدة من اعتماد الأورو (EURO) كعملة موحدة ابتداء من يناير 2002م وتوقيع معاهدة روما المؤسسة للدستور الأوربي سنة 2004م.وقد تأسس هذا الدستور على قيم ومبادئ احترام حقوق الإنسان والديمقراطية إضافة الى خلق تنمية مستدامة.
    ← هكذا أصبح الاتحاد مفتوحا أمام جميع الدول الأوربية الديمقراطية فعرف توسعا كبيرا بانضمام دول جديدة إليه خاصة من اوربا الشرقية بعد تفكك الاتحاد السوفياتي.فانتقل عدد أعضائه الى 15 عضوا سنة 1995م والى 25 عضوا سنة 2004م والى 27 عضوا سنة 2007.وهناك مفاوضات من اجل انضمام تركيا.(انظر الخريطة ص :71).

    2- المؤسسات المنظمة للاتحاد الأوربي ووظائفها

    - المجلس الأوربي Conseil européen : يضم رؤساء الدول والحكومات .يقرر ويحدد التوجهات العامة لسياسة الاتحاد.
    - مجلس الوزراء Conseil de l'Union européenne : يقرر السياسات الاقتصادية للاتحاد حسب القطاعات ويتمتع أعضاؤه بحق الفيتو.
    - اللجنة الأوربية Commission européenne : تضم مفوضي الدول الأعضاء وتقوم بتقديم المشاريع وتدير عدة صناديق.
    -البرلمان الأوربي (le Parlement européen (785: أعضاؤه ينتخبون بالاقتراع العام المباشر ووظيفته تشريعية واستشارية (مناقشة السياسات والمشاريع).
    -البنك المركزي الأوربي Banque centrale européenne : يتكون من محافظي الأبناك المركزية للدول الأعضاء .يشرف على السياسة المالية ويراقب الأورو.ويمول وينفذ المشاريع والسياسات.
    -محكمة العدل (Cour de justice (27 : تسهر على ضمان احترام القوانين وتطبيق المعاهدات وتفسيرها .

    II- مظاهر الاندماج بين دول الاتحاد الأوربي
    1-مظاهر الاندماج المجالي في الاتحاد الأوربي
    -توحيد اوربا بعد أن كانت مقسمة وخلق أسواق محلية موسعة تضم 27 بلدا وحوالي 500م نسمة.مما وفر لأوربا يدا عاملة وسوقا استهلاكية واسعة يتمتع أفرادها بقدرة شرائية مرتفعة .وهو ما ساعد على تطوير اقتصاديات دول الاتحاد.ومع تحقيق حرية التنقل أمام العمال والطلبة وتوحيد جوازات السفر لم تعد الحاجة للتوقف عند الحدود من اجل المراقبة.
    -الملاحظ أن الدول الأوربية ليست على نفس الدرجة من الاندماج في الاتحاد الأوربي.فهناك دول المركز التي تشغل قلب الاتحاد (ج.ش.انجلترا + ش.ش.فرنسا + بلجيكا + هولندا + لوكسمبورغ + غرب ألمانيا) وهناك الهوامش الحيوية المندمجة (وسط وجنوب فرنسا + شمال اسبانيا + وسط وشمال ايطاليا + وسط ألمانيا + النمسا + الدانمارك + جنوب النرويج وفنلندا) بينما المناطق الأخرى هي في طور الاندماج.

    2-مظاهر الاندماج الاقتصادي والمالي ونتائجه

    - في المجال ألفلاحي : منذ 1962 تم الشروع في تنفيد السياسة الفلاحية المشتركة من اجل الرفع من الإنتاجية + تحسين مستوى عيش الفلاحين + ضمان الأمن الغذائي + حماية البيئة.
    - في المجال الصناعي : تم التركيز على تشجيع ودعم المقاولات عن طريق القروض والتكوين + تشجيع البحث العلمي + التنسيق لمواجهة المنافسة الدولية (الو.م.أ،اليابان،...).
    - في المجال التجاري : إنشاء سوق أوربية موحدة عن طريق إلغاء الحواجز أمام الأفراد والسلع والخدمات إضافة الى التنسيق في مجال التبادل مع الخارج (لجنة التجارة الدولية).
    - في المجال المالي : الاتفاق على توحيد السياسة المالية .وفي هذا الإطار تم إقرار العملة الأوربية الموحدة (الأورو EURO ) وضمان حرية تنقل الأموال.
    ← ومن النتائج التي ترتبت عن الاندماج الاقتصادي والمالي :
    * فتح الحدود وإلغاء الرقابة تنفيذا لمقتضيات اتفاقية شنغن 1985م.
    * زيادة الثروة + تضاعف قيمة الاستثمارات + الرفع من القدرة الشرائية للمواطن.
    * احتلال الاتحاد الأوربي لمراكز متقدمة في مجال الإنتاج ألفلاحي والصناعي.
    * نمو المبادلات التجارية + تزايد القدرة التنافسية في الخارج ← وصول منتجات الاتحاد الى الأسواق العالمية.
    * نمو سوق الشغل بإحداث فرص شغل جديدة إضافة الى التوزيع الجيد للكفاءات البشرية.

    3-العوامل المفسرة للاندماج بين دول الاتحاد الاوربي
    ساعدت مجموعة من العوامل على نجاح الاندماج بين دول الاتحاد الأوربي مثل
    - العامل الجغرافي : الانتماء الى قارة واحدة (أي القارة الأوربية) + تشابه الظروف الطبيعية من تضاريس ومناخ + تكامل الموارد الطبيعية .
    - العامل التاريخي : التاريخ والمصير المشتركين .
    - العامل السياسي : تبني النظام الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان .
    - العامل الاقتصادي : اعتماد النظام الليبرالي والمنافسة الحرة في إطار الاتحاد .
    - العامل الاجتماعي والثقافي : انتشار الوعي بأهمية التكتل والاندماج + ارتفاع المستوى الثقافي والاجتماعي.

    4-حصيلة الاندماج بين دول الاتحاد الاوربي وآفاقه

    آ- مواطن القوة :
    - ارتقاء الاتحاد الأوربي الى اكبر قوة اقتصادية عالمية حيث يحتل مراتب متقدمة عالميا في الكثير من المنتجات مثل القمح (ر.ع.1) والسيارات(ر.ع.1) والصلب(ر.ع.2).
    - تكوين شركات عالمية لها قدرة تنافسية كبيرة مثل شركة Airbus في مجال الطيران المدني والتي تحتكر أكثر من 22¬¬% من السوق العالمية للطائرات المدنية وتمثل المنافس الأول لشركة بوينغ الامريكية.
    - ارتقاء الاتحاد الأوربي الى أول قوة تجارية عالمية إذ يحتكر 19% من التجارة العالمية .وتتكون صادراته أساسا من المواد المصنعة(81%) بينما تنخفض الواردات الصناعية الى 73.5%.أما ميزانه التجاري فيحقق فائضا ب+8%، ويتميز بتوازنه مع الدول المتقدمة وبتحقيقه فائضا مع الدول النامية.ويغطي الإشعاع التجاري للاتحاد الأوربي جميع مناطق العالم خاصة اوربا وإفريقيا وروسيا والشرق الأوسط.
    - احتلال الاتحاد الأوربي للمرتبة الأولى عالميا على مستوى ن.د.إ (9755 مليار أورو).

    ب- التحديات :
    - التحدي الاقتصادي والاجتماعي : تفاوت مستويات التنمية الاقتصادية بين دول الاتحاد الأوربي (اوربا الشرقية والجنوبية اقل نموا من اوربا الغربية) وحتى داخل البلد الواحد (جنوب ايطاليا اقل نموا من شمالها) ← إحداث الصندوق الأوربي للإنماء الجهوي منذ 1975م.
    - التباين في توزيع الثروة بين دول الاتحاد الأوربي حيث ينخفض مستوى الناتج الداخلي الخام بشكل ملحوظ في شرق اوربا وجنوبها.
    - توسع الاتحاد ومدى قدرة المؤسسات المنظمة على مسايرة توسعاته خاصة مع تزايد المطالب بانضمام دول أخرى مثل تركيا ،ألبانيا،البوسنة والهرسك،مقدونيا وصربيا والجبل الأسود،إضافة الى مواصلة دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان واقتصاد السوق في الدول التي التحقت حديثا من اوربا الشرقية والوسطى.
    - التحدي الديمغرافي : وجود كثافة سكانية مرتفعة (116ن/كلم¬²) + ارتفاع نسبة الشيوخ بسبب مخلفات الحروب وتراجع نسبة التزايد الطبيعي ← الحاجة المستمرة لليد العاملة الأجنبية(مشاكل الهجرة).
    - التحدي الخارجي : الصمود أمام منافسة الأقطاب الاقتصادية الكبرى .

    ج- الآفاق المستقبلية :
    يتحدث المراقبون عن وجود أربع صيغ مستقبلية لتطور الاتحاد الأوربي :
    * اوربا الفيدرالية التي بفضلها ستصبح دول الاتحاد عبارة عن دولة واحدة تديرها حكومة موحدة.
    * اوربا دول-أمم مع الاحتفاظ بالسيادة.
    * اوربا الموسعة لأكثر من 30 دولة (سوق اقتصادية)
    * اوربا المركز والهامش ستشكل دول مندمجة تحيط بها دول الأطراف وتابعة للمركز لكونها تتوفر على تنمية اقتصادية وسياسية واجتماعية متواضعة.

    الخاتمة :الاتحاد الأوربي تكتل جهوي كبير وقوي وفاعل في المجال العالمي،حيث حقق نجاحات على مستوى الاندماج الاقتصادي لكن تعترضه تحديات فيما يخص الاندماج السياسي وتوسعات هذا التكتل وأشدها خطورة تفاوت درجات التنمية والدخل الفردي والناتج الداخلي بين دوله الى جانب مشاكل أخرى ذات طبيعة ديمغرافية،أمنية وبيئية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 29, 2014 8:51 pm